هدفت الدراسة إلى توزيع الورش الصناعية في حي بني مالك والتعرف على تخطط الحي والتداخل الحاصل ما بين الورش الصناعية والاستخدامات الأخرى ومن معايير مواقع الورش الصناعية المتبعة من اشتراطات الجهات المختصة يتم إيجاد أراضي للملائمة المكانية. واعتمدت المنهجية على الدراسة الميدانية وأسلوب الحصر الشامل في تحديد مواقع الورش وانواعها وعددها والتي تم توقيعها على برنامج ArcGIS وملحقاته وعلية؛ تم الاستعانة بصورة فضائية لمنطقة الدراسة. توصلت الدراسة إلى أن تداخل الورش لا يقتصر على الجانب العشوائي من الحي بل تداخلت الورش مع المساكن والمدارس والمستشفيات في الجزء المنظم من حي بني مالك3 ، ولم يلتزم جميع ورش مراكز خدمة السيارات على موقع الشوارع الرئيسية بخلاف الورش الخفيفة والمراكز المتخصصة الذي ألتزم معظمها في ذلك وظهرت جميع الورش بكل أنواعها متداخلة وبشدة بينها وبين الأنشطة الأخرى بمسافة تقل عن 500م مما يدعي القلق إلى ظهور مخاطر بيئية وصحية ،ويظهر أن الأراضي الأكثر ملائمة لقيام ورش مراكز خدمة السيارات بلغ عددها موقعين على الشوارع الرئيسية فقط بينما الورش الخفيفة بلغ عدد الأراضي 4 مواقع والمراكز المتخصصة بلغ عددها 8 في جهات مختلفة من الحي وقد يرجع السبب في قلة عدد الأراضي الملائمة لان المنطقة العمرانية لا تتلاءم مساحتها مع وجود ورش صناعية تتطلب مسافات كبيرة بينها وبين الأنشطة الاخرى. توصي الدراسة بإعادة تنظيم مواقع الورش الصناعية وفق المعايير للمحافظة على سلامة البيئة العمرانية من مصادر الملوثات الصناعية والعمل على تقلقل مسافة كل ورشة عن الأنشطة الأخرى داخل المنطقة العمرانية لقلة وجود المساحات الكافية ووضع مسافات تفصل الورش عن المساكن والمدارس والمستشفيات للحد من التداخلات ومشاكلها.  الكلمات المفتاحية: الورش الصناعية، المنطقة السكنية، تداخل الاستخدام الصناعي، حي بني مالك، جدة.
==> أرسل بحثك <==